[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
إيمان إيمان
التاريخ:  القراءات:(910) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : محمد بن مانع الشهري  
* * *

إلى كل من يسأل ولن يجد إجابة

* * *

ينهض من فراشه مبكراً كعادته ... نشاطه يحرك المبنى بكامله .. ينظر إلى المرآة ويبدأ في غسيل وجهه .. ثم يتناول الموس والجل ليبدأ في حلاقة ذقنه ..

وضع معجون الجل على خدّيه ... يفرك وجهه وكأن هذا الوجه ليس له ... هكذا تعلم كيف ينظف ذاته بكل عنف وشدة ...

حرك الموس على خده الأيمن ببطء شديد .. كان يجرف مع قشور جلده جله القابع فوقها ...

دقق في المرآة ثم حول نظره ناحية موس الحلاقة .. ثم أرجع بصره ناحية المرآة مرة أخرى .. هنالك بقعة سوداء على ذات الخد المحلوقة .. كانت صغيرة الحجم ولكنها لم تكن بحجم الذهول الذي كان بداخله .. كان الموس نظيفاً ولا غبار على لمعته ..

غسل وجهه .. فتوسعت البقعة حتى صارت تحاذي أذنه وأنفه عوضاً عن عينه اليمنى ...

حينها أوقف تدفق المياه من الصنبور الصدئ .. وبدأ في مسح البلل المتلبد على وجهه بمحارم بيضاء اللون ...

حينها عم السواد وجهه ...

حاول الخروج من مكانه ... ولكن إرتباكه عثر له ..

فسقط

مقابل عينه اليمنى وهي ملاصقة للأرض رأى غلاف موس الحلاقة منكساً على وجهه ... وكانت خلفيته توحي بعبارات ...

قرب الغلاف فوجد في أسفل الغلاف عبارة

"تحذير ...

يحفظ بعيداً عن متناول ذي الوجهين"

* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007