[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
لقاء بعد زمن العشق قصة قصيرة
التاريخ:  القراءات:(459) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : السيد الهبيان  

لقاء بعد زمن العشق

اعترض طريق نظراتها .. اختلست قراءة وجهه بخجل ..عندما شعر بها افترسها بنظراته .. واستحالت أمامه امرة ككل النساء ..افترشا بساط الرومانسية.. تحدثا بلغة القلب المفعم بالانبهار الآتى.. تراسلا بكلمات البوح المتعثر .. وكان بعد ذلك اللقاء الفاصل .. فى حديث الهاتف ..و معاناة الاحتراق بلهب الشوق ..حدثته بلغة الورد .. حدثها بلغة الجسد والعشق..وشهد الموعد الاول وقائع الخطيئة الاولى ..تشاركا عزف سيمفونية رجل وامراة على فراش الخيانة .. ومضيا معا .. تتعبد فى محراب حبه كخاشعة تبتهل إليه كى لايطردها من ملكوته.. وينعم بعطاياها التى تمنحها له بلا حدود.. لكن الثقة ضلت طريقها إليه.. ففاجأها بالاعتذار المؤلم عن الاستمرار .. متسترا بافتعالات وهمية.. بدا فى قمة جحوده .. تنكر لهمسات الحب ..وتجاهل لحظات المتعة.. مزق كتاب الشوق ..واستنكر منها تضحيات اللقاءات المختلسة ..مات نبض ضميره..وتمادى فى عزف سيمفونية الخداع بالكلمات..وذرف الدموع فى القصائد.. رغم أنه لم يتوقف عن ممارسة الكبائر.. ثم تركها بلا كامة وداع.. حاولت ان تنسى وتعود لطريق الهداية ..قامت الليل تتلوآيات الله .. وتصوم النهار ..تكثر من الدعاء لتسقطه من حياتها ..لكنها اكتشفت أنها تتمناه سرا ..وتبغضه علانية .

بعد سنوات فراق مجهولة العد..بدا لها فى انكسار ..تصحبة الزوجة والاولاد ..آثار شفقتها .. لكنها استطاعت أن تخنق ومضة ذكرى الذى كان.. وتمنت لو تنبئه بانه مضى ..واندثر مع الأيام..

لمحها مع زوجها تسير فى اعتزاز .. تشبث بومضة الذكرى التى تراءت له فى الخيال .. واستنكر فى نفسه ما كان منه فى لحظة غدر عصفت بها ..ثم تساءل ندما على ضياعها .. وكيف لم يكتف منها بأنها أحبته..وهو يستشعر الحنين إلى ماعاشه معها.. فتمنى أن يعتذر لها.. ليؤكد لها انه حبها فى قلبه مازال.. لكنه عانق الانتكاسة واستأنف طريق الحرمان.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007