[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
العين بالعين 
التاريخ:الأربعاء 1 اكتوبر 2014  القراءات:(8280) قراءة  التعليقات:(13) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
التقت عيناها بعينيه.. رأى رأسها يريح ثقله على صدر لا يُرى وجه صاحبه.

تطاير شعرها فوق كتف.. بدت عليها نشوة تعيش لحظاتها.. لا تود لها نهاية.

وقف في موضعه.. تسمرت قدماه.. هربت الحياة من أوصاله.. بُهت.

حدَّق فيها.. أبت أن تغض الطرف.. لم يعد يجدي إرخاء السدول.

أرختها يومها.. يوم أن تكشفت لها حقيقة ظلت خلف الستار.

ظنت حينها أنها أخطأت عنوانها.. رأتها تترنح بين ذراعيه.

ضن عليها بلحظات.. تمرغت في حبه أخرى.

شخصت عينها حينئذ.. أدار وجهه عنها.. لم تتحمل حينها.. تركت الساحة لغريمتها.

قالت لقلبها عله يفيء لرشده.. تملكته الأخرى.

انتظرته.. هاتفته.. داست على كبرياءها وزارته.. بدت كمن يجبر الزجاج.

أطلقت العنان لقلبها.. قالت بيني وبينه الأيام.

نسجت شباك حب جديد.. حياة جديدة.. وانتقام.

علمت بمكان سيضمها ويضمه.. العاشق هناك.. والغريمة لن تغيب.

تحينت الفرصة.. أعطاه العاشق ظهره.. أعطته وجهها.

صمتت لثوان.. نطقت نظراتها "العين بالعين".

* * *
* * *
* * *
* * *
**

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007