[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
نهرة حب 
التاريخ:الاثنين 12 يناير 2015  القراءات:(3176) قراءة  التعليقات:(3) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
رجع صدى الماضي.. هيهات هيهات أن تنسى أيها القلب.

صراع خلته يشتعل.. بل اشتعل القلب.. اشتعل شوقاً.

ويل لي مما كسب قلبي.. عهدته في أعطاف حبها قد ترعرع.

هفا ذا السحر بذا القلب.. أثمله.

أطلق نفثة.. وفي السويداء جذوة تتأجج.. وما للمصدور إلا النفثة يطلقها.

سمعته معاتباً.. منتهراً.. معدداً ما حسبته ذهب أدراج الرياح.

أوقفني كما يقف معتاد إجرام.. وقد حم القضاء.

جابهني بجرمي.. "نسيتها.. هجرتها.. نظرت لغيرها.. بعت الغالي بالرخيص."

"كانت سلواك.. كانت دنياك.. كانت غاية أمنياتك.. فلم هان حبها عليك؟"

نفضت إليه ما اعتلج في خاطري.. أزحت كل ما كان قد أثقل الفكر كما البدن.

"ما جنيت يا قلب بعدها سوى شوك ورماد."

سمعت له أنة.. أحسست بنحيب.. كالأسد الجريح.

"جزاء المرء من صنف عمله.. ذق إنك أنت الجاني".

اهتبلت هاتيك الثوان لأسترضيه.. يا قلب الحمد لله.. والشكر لك.

لم تنهنه كلماتي من عزم قلب.. وقد عزم.

رميت آخر سهم في جعبتي.. يا قلب صفحاً عما سلف.

أقسم غير حانث أني تبت الآن.. وأني من الصادقين.

ألا ترحم الجسد العاني وقد دنف؟

ألا تبالي بعين لم يرقأ لها دمع.

ألا تعد الليالي أبيتها أقرع السن على ما قد طوى.

شفني طول السهر.. طوحت بي الطوائح.

خفف من غلواءك أيها القلب.

طال حبل الأسى.. والأمر إليك موكل.

فاقض ما أنت قاض.

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007