[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
للقلب رب يحميه 
التاريخ:الأحد 1 مارس 2015  القراءات:(2819) قراءة  التعليقات:(9) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
أتيت أتحين اللحظة.. أراقب المكان.. أعد كلمات.. أتمتم بحروف.

أتت تتحسس خطاها.. تتعثر في حياءها.. تتقنع بما لم أدر كنهه.

التقينا.. ذات المكان.. ذات الزمان.. دهر كاد يفصلنا عن آخر لقاء.

فَصَل بيننا جدار صمت.. حاولت البدء.. تثاقل.. امتنع.

انتظرت بدءها.. طال الصمت.. صمت مزَّق الروح كما القلب.

أنامل ترتعد.. تتقارب.. تتشابك.. تشتد قبضتها.. تيار دفء يسري.. أحسه.. تشعر به.

تخرس الألفاظ.. تجول اللحاظ.. تتحرك الشفاه.. تضعفها رعدة.. تخضع.. تستكين.

تتضاءل المسافات.. يتثاقل رأسها.. يتهاوى على صدري.. باحته وعرشه وكنه الكنين.

تداعب أناملي أطراف شعرها.. تزيحه عن جبينها.. تحدق بعينيها.. أشهد مولد الدمع في مقلتيها.

تجاوبها عيني.. أسمع نشيج صدرها.. تجاوبها زفرات يطلقها صدري المشحون.. تكاد تمزق الضلوع.

غرقت في صمت خلته لن ينقشع.. سبحت أفكار لا تجد شاطئاً يصدها.. ولا لسان يستخلصها.

أشعر بنبضات.. أعرفها.. اشتقت إليها.. أثمل لسماعها.

أفسر لغتها.. نثار كلمات وحروف متداعية.. "حبك قدري".

ألملم أشلاء الحروف على لساني.. أستجمع قواي.. أوشك أن أنطق.. ينعقد اللسان.

أسمع وجيب قلبي يحادثني.. "أكفيك.. أرد عنك".. لا خيار لي سوى تفويض أمري إليه.

أصيخ السمع.. أسمع عذب الكلم.. حروف مموسقة.. "حبكِ مالك أمري".

يعود القلب الذي لامس قلبي يبث النجوى.. "إن يكن ذا اللقاء آخر لقاء.. فكفاني من الأيام ما عشت".

ينهال ماء العين.. يتهطل كالسيل لا يجد ما يصده.. يرتعد الجسد لما يترا لمسامعه.. أسمع نحيب القلب وقد اشتد واحتد.

رنوة حزن غازلت مقلتيها.. فاضت عينها دمعاً سحيحاً.. وتذوب نظرتها حسرة.

استجمع القلب الأسيف بعضاً من قواه.. حاول الإفصاح.. غلبه النشيج.. همهم.

"إن ضاقت علينا دنيانا برحابتها.. فلنا الخلود في عالم الخلود".

هفهف قلبها.. خف دمعه.. رفع عقيرته.. "فلنعش من الحب لحظات.. ولنترك الغد لصاحبه.. فللقلب رب يحميه".

أفاق قلبي المتهالك من كبوته.. نفض الغبار عن هامته.. كبَّر وحمد ومجَّد.. "للقلب رب يحميه".

* * *
* * *
* * *
* * *
* * *
*

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007