[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
السبت السبت
التاريخ:  القراءات:(709) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : خالد عبد العزيز القرني  
كان ذلك اليوم هو اليوم الاخير لوجود بو حجر في مكانه .

كان السوق مكتض بالرواد والجميع تزحف ببطء نحو هذه الصخره،وهم في شوق و تلهف لمعرفة سبب اقتلاعه،وأخرون يرغبون في معرفة ما سايخبيه تحته من اسرار و حكايات وعشق..

كانت الجرافات قد التفت حوله كالطوق وهياء بنت حمد تصرخ في الجموع

بعصبية وحزن اليم

بوحير ..رمزكم ..عزكم ..بركة سوقكم ..

سيقتلعونه ..والناس لا تأبه لما تقول

اخرون يسألون المهندس مرزوق؟

ماذا ستضعون مكانه؟

قال لهم باريحيه واطمئمان :

-دوار ونزرع شجر ورد ونجمل لكم مدخل سوقكم.!

بهذه الكلمات اسكت ثرثرتهم واطمأنوا لما سيكون.

الا هياء ..مازالت تصرخ وتذرع السوق جية وروحة،

وتمسك بدقون شيبان السوق

وتمسدها بعصبيه وهي تقول :

-سوقكم لا تضيعونه

فيرد عليها بشفقه ابن سالم:

-ياهياء ''هذي '' مجرد صخره وسيبقى السوق مكانه..

لحظات حتى اقتلعت معدات البلدية بوحير

اي حزن وفقد ألم بك ياسبتان!

تخيل ان تقتلع أنف عروسا اوعينها

ماذى تبقى لها من جمال!

صحيح اننا نريد لسبتنا ان يتطور ان يسير نحو المدن.

ويتسأل الملتفون الغاضبون وكأنهم اطلعوا على مايدور في اذهان المؤيدون

وهل قريتنا لن يمنعها من الوصول للمدن الا بوحير والياء هنا بدلا من الجيم في لهجة اهل تلك الوديان!

اليوم هو الخميس ..وغدا وبعد غد سيحتشد

السوق بالباعة والمتسوقين..سياتون اليه فرادا وجماعات..بما جادت به محاصيلهم وما انتجته مناحلهم وابقارهم واغنامهم،

أما اهل السوق فسيعرضون ما استوردوه من الخارج من المدن والقارات البعيده

من مكة تحديدا من اقمشة واحذية وروائح

وارزاق كالهيل والبن والارز والشاي والسكر..

مايقلق ماذا سيقول مرتادي السوق من القرى والقبائل الاخرى

عندما لايجدونك يا ابوحير؟؟

اما هياء فانكفئت تبكيه وتبكي مألات مستقبل هذا السوق

وعند الغروب وبعد أن أكملت الجرافات

جرفه

امسكت هياء ببن صالح احد كبار السن

وقالت طالما سمحتم لمرزوخ تقصد المهندس مرزوق باقتلاع بوحجر

فانتظروا الاتي

ستقدمون تنازلات تلو الاخرى

ولن يكتفون ببوحير

غدأ او بعد غد واقسمت ايمانا مغلظة بأن القادم اسوى!

ثم تركتهم لتخبووو وتنطفي هياء كمدا .

سلبوها رغبتها الاخيره

اسمها ..هويتها ..وجهها الذي انسرق!!

رحمك الله ياهياء

كنتي صادقة ..كنت محقه ..رغم سعادتنا بالدوار والشجرتين التي زرعتها البلديه

حتى انها ليست من العرعر ولا العتم ولا حتى السدر!

شجرنا يامرزوق استبدلته بشجر فارع لا لون ولا رائحة.!

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007