[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
خنسائية 
التاريخ:  القراءات:(3381) قراءة  التعليقات:(7) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
أيا دمع العين ها أنا ذا أُجدد عهدي.. برتني وما زلتُ على العهد قابضة كما القابض على الجمر.. أسلتُ معك ماء الحياة وما زال نبعك ثجاجاً.. وعزمك قاهراً..

العقل تاله..

النظرة شاردة..

الفِكَر حائرة..

الجسد خائر..

دمع كالجمان.. لا أول.. لا آخر.

ألهب الرقاد جنبها.. تتلوى على جانب لم يكن أفضل في حاله من سابقه.. تتسارع الدمعات.. تتصارع.. حرارة الوجد تلهبها.. آهة ملتاعة تؤنسها.. تتمتم.. تهمهم.. لا تكاد تبين.. يعلو وجهها قتام.. نظرتها تقول وتقول.. وبين آهة وأخرى ينهمر الدمع كسيل عرمرم..

"يا عين جودي بدمع منك مسكوب." *

ألا تعلمين من هو ومن أنا يا عين؟

أُخبركِ فاسمعي لي وأنصتي.. سأعيد لكِ قصتي.. أحكيها لكِ وأنتِ جزء منها.. أحكيها وأُعيد حكيها.. علَّ الصبر يزورني ويزوركِ.. يرحمني ويرحمكِ.. سأأتمنكِ على سري.. وما أنتِ على السر بغريبة..

كان دنياي.. كان هواي.. كان كل حبي..

وجدتني بين يديه عاشقة غِرة يا عين.. رأيتني أدق أبواب عالم لم أكن لأعهده.. أحسست بقدمي تتعثر.. وجسدي الغض يتمايل.

أتتني يده من حيث لا أدري.. رأيت بسمته فسَرَت في جسدي كما السحر.. بسمة فاقع لونها تسر الناظرين.. وكنت الناظرة ولا أحد سواي.. عينه تنضح بما لم أستبين هويته.. حروفه تتقاطر عشقاً.. سمعت حروفه فثملت.. هنالك كان للقلب المتتلمذ في ساحة العشق أن يجد من يعلمه.. فكان هو.. هاكه القلب وقد كان في حبه غيداناً يرفل.. قلب في شرخ شبابه ناعم متنعم.

ابكِ يا عين لا تقتري.. ابكِ.. ثم ابكِ..

"مالك لا تبكين تسكاباً؟"*

قلت الخلاص غداتئذ قد تأتى.. سحر أُنوثة قد هل.. دلال ثائر هنالك قد أطل.. قلب مغناج يختال.. وعيده قد حلَّ.

قلت لا عذاب ثانية.. لا لوعة حب آتية.. لا ليلة وحدة باقية.. قلت ذاك حبي.. فلأعش للحب لحيظات.

لحيظات يا عين.. فلتبكي.. فلتذرفي..

"ففي فؤادي صَدع غير مشعوب."*

بنيتُ مملكتي بأحلامي.. شيدتُ قصوري بكلماتي.. تراءى لي الغد زمردياً.. تراقصتُ على أنغام عزفتها في خلوتي.. وما أحلى الخلوة وفي القلب حبيب!

تسامقت آمال.. شمخت رغائب.. تطاولت أفنان أحلام وهيام.. تبدت لي فراديس.. قطوفها دانية.. أقسمتُ بالحب وما وثق.. والقمر إذا اتسق أن القلب له.. العقل له.. كل ما فيَّ له.. بتُ وبات القلب على موعد.

هل تنصتين إليَّ يا عين؟ سلي عني بدفقك..

"يا عين جودي بدمع منكِ تَهْمال."*

فتحتُ القلب له.. أسكنته إياه..

وكان في قلبه عرشي.. وفي سويداء قلبه استكان حبي.. خاشعاً متبتلاً.. عاهدني.. عاهدته.

تواعدنا.. بتُ أعد أيامي بساعاتها.. بات يرسم معي معالم فردوس جميل لم يره قط إنس ولا جان.. ناطح القلب الثريا.. علت فِكَر.. جاوزت السها.. هنالك تربعتُ.

آه يا عين ثم أواه!

"طأطأت رأسي والفؤاد كئيب."*

في يوم عرسي.. يوم زينتي.. يوم حبي..

زغرودة تعالت.. دوت في الأصقاع.. ارتج لها قلبي.. وزُلزلت الأرض زلزالها.. قلت رباه سلم.. أضاعت الضجة دعوتي.. أتت رصاصة طائشة.. غادرة.. من لا مكان.. تزامن إطلاقها مع زغرودة ما زالت ترن في أسماعي.. اخترقت القلب وبه عرش مملكتي.. به كعبة حبي.. حطمت العرش.. تهاوت كعبتي.. تهاويت بجوارها.. بجواره.

"يا عين جودي بالدموع... فقد جَفَتْ عنكِ المراود."*

زمزمتُ ذاك السائل الأحمر.. تلطخ السربال الأبيض.. شحب الوجه الجميل.. برد الصدر الحميم.. تصلبت الأطراف.. جحظت العين.. مضى.

"فلأبكينكَ ما سمعت حمامة.. تدعو هديلاً في فروع الفرقد."*

ذهب يا عين.. ولم تبق لي سوى جذوات آهات أتأبطها وأبعاض ذكرى.. تركني لوحدة تدغدغ مني اللب واللباب.. وقلب هائم هنالك يعوي.. وحسرة مر مذاقتها كطعم العلقم.

تتلفع حسرتي بغلائل آهة مكلومة.. وسيل ذكرى هنالك ينداح.. خلَّف لي فراغاً وما زلت "أرعى النجوم وما كُلفت رِعيتها."*

حياتي لست أبغيها.. سويعات بت أحصيها.. أساءل خالقي وهو أدرى.. أن يرحمني ويطويها.

حياتي لم تعد سوى آهات أُحصيها.. عبرات أُهدهدها.. وله وحده أرسلها وأُهديها.

"وكل عَبرى تبيت الليل ساهرة.. تبكي بكاءَ حزين القلب مشتاق."*

أيا عين لا تبخلي.. فما بَخِلَ عليَّ بحب.. لا تقتري.. لا تدخري دمعكِ.. فلمن أدخره؟ أخرجي مخبوءك..

"وجودي بدمعكِ واستعبري.. كسَح الخليج على الجدول."*

* * *
* * *
* * *
* * *

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007