[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
نجاة 
التاريخ:  القراءات:(3283) قراءة  التعليقات:(3) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
جئت..

أتعثر في خطيئتي.. وهجر أعلم أنه أدمى القلب.. وأبكاه.

أتهادى وسط أمواج تؤرجحني.. تارة تحثني أَقدِم.. أخرى توهن العزم الحديد.

أُبعثر ما تبقى من بقايا عقل بين ذكرى تأبى الذبول.. ولقاء بت أخشاه.

أحث الخُطى قُدماً.. وهمس هنالك يداعب اللب واللباب.. همس لطالما آنَسَتْ به نجاتي وحدتي.. سقط عليَّ لحظتئذ كما الصاعقة.

" غداً إذا جاء أعطيه رسائله."

"ونطعم النار أحلى ما كتبناه."

آه وأواه منك نجاتي.. عرفتكِ تداوين جرحي وقد أفعمت جسدي الجراح.

تالله قلبي لا تحمل لقلب أنت تهواه ما قالته مؤنستي.

لا أُريد رسائلي.. هناك حب باق.. حب قادم.

أأُطعم النار أحلى ما كتبناه؟

معذرة أيها الحب.. ما كتبته أناملنا باسمك محرم على تلكم النار.. فلتعف ولتصفح.

ما أتيت لأستلم رسائلي.. ما جئت لأوردها النيران..

إنما أنا قادم تائب واله أواب.. وفي القلب أمور وشجون.

وفي القلب ذكرى لن تموت..

"أما انتهت من سنين قصتي معه؟"

"ألم تمت كخيوط الشمس ذكراه؟"

العفو شاديتي..

إن كانت قصتي بدأت.. فها أنا ذا على العهد أُكملها.. ولست أُنهيها.

سحابة صيف عكَّرت صفو دوحة.. جئت اليوم أُجليها وأُحييها.

ذكراي.. ذكراها.. الكل حي قائم.

وما تزول خيوط شمس إلا لتطل في كل أُصبوحة بسحر جديد ووجه لا يطال الوهن منه.

غاب جسد.. لم يغب حب..

نأى جسد.. وقلبي في سويداء قلبها قاطن راكع ساجد..

واليوم عاد ذا الجسد.. والقلب للقاء بات نشواناً.

"أما كسرنا كؤوس الحب من زمن؟"

"فكيف نبكى على كأس كسرناه؟"

رحماكِ سيدتي.. كؤوس الحب لا تزال مترعة.. شهية.. تثمل من يبتغي سكرة.. وها أنا ذا قادم أبتغيها.

لن أبكي على كأسي الدهاق..

سأبكي..

على خطيئة أحرق عليها الأُرم..

على هجر.. على طول بعاد.

سأبكي بين يدها.. سأُخضل الأوراق دمعاً.. سأُسيل القلب حبراً.. سأكون تحت إمرة قلبها.. والكلمة اليوم له.

أحثُ الخطى.. أعدها.. والقلب التائب بين الضلوع يئن.

وبين يديكِ مليكتي ها أنا ذا واقف.. عائد.. نادم.. تائب.. وجل.

وسط اللجج تائه.. سابح.. الأمل مني عالق على كلمة منكِ .. كلمتكِ طوق نجاة.. فالجسد قد دنف.. والقلب باءت به حسرات وآهات.. تكأكأت عليه ذكرى وذكريات.

معترف ها أنا ذا بذنبي.. والخلاص لديكِ مالكة أمري.

أُعلن توبة في الحب نصوحاً.

فإن قبلتِ توبتي فتلك حياتي قد رُدت إليَّ.

وإن كانت الأخرى...

رباه رب القلوب ما أرحمك.

واقلباه ما أسعدك.

واحباه ما أهنأ اللحظة.

ها هي بسمة تولد على استحياء على شفتيها..

نجاتي.. خلاصي.. حبي.. الكل في آن.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007