[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
عنف ليلي. 
التاريخ:  القراءات:(440) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : محمد محضار  
عنف ليلي...نص لمحمد محضار

عاد السي علي إلى منزله في ساعة متأخرة من الليل ..كان ثملا يترنح في مشيته, وهو يردد مقطعا مبتذلا من إحدى الأغاني الشعبية..دخل غرفة النوم , وجد زوجته قد نامت وهي تعانق ابنتهما الوحيدة بسمة..صرخ في وجهها بصوت حانق:

- قلت لك مرارا.. الصبية يجب أن تنام في سريرها

ردت الزوجة وقد أفزعها صوته الناشز :

- أصمت ستوقظ البنية ..إنها مريضة ولم تنم إلا منذ لحظة..

تجاهل رجائها وتابع بصوت أكثر شراسة :

-ضعيها في سريرها أيتها اللئيمة وإلا حطمت رأسك 

قامت الأم مفزوعة, وهي تحمل الصغيرة التي اِستيقظت من نومها, وعلا عويلها,واشتد بكائها.

صرخ "سي" 1علي في وجه زوجته من جديد:

- أًسكتي هذه الصغيرة المزعجة فبكائها يثقب طبلة أذني ..

ضمت الأم الطفلة إلى صدرها وهي تردد بصوت حنون :

-إسم الله معك يا بنيتي..الله يأخد الحق في الظالم الجائر..

قاطعها الزوج بغضب:

- لست ظالما أيتها المومس البئيسة عليك اللعنة أنت والصغيرة ..

تراجعت الام مرعوبة إلى الخلف , وما عتمت أن هرولت نحو باب الغرفة , واِندفعت هاربة ..ثم غادرت البيت لا تلوي على شيء وصوتها يحطم سكون الليل: : 

- إن كان كل الرجال مثلك .."فالله يقطعهم من الدنيا احسن.".

1كلمة "سِّيْ "تعني السيد بالدارجة المغربية

______

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007