[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
سيرينادا 
التاريخ:الاثنين 2 نوفمبر 2015  القراءات:(3515) قراءة  التعليقات:(8) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
أتيتُ وقد أحكم الليل سُدوله.. لا صوت سوى خفق قلب عاشق.

انطلقتْ نظرة كما السهم محلقة.. تعرف مستقرها ومستودعها..

في العلا سكنتْ.. في عليائها هجعتْ.. هنالك استقر النظر وقلب الناظر.

تلعثم اللسان.. حثثته.. راودته.. ناورته.. قلتُ استقم.

حروف بتُ أزركشها.. أُنمقها.. أرصها في سلسال.. ضمخته بدمع العين ثجاج.

زقزقتْ طيور في وكناتها.. قلتُ مؤنستي.. زيدي في نشيدكِ ثم زيدي.

التمع نجم ناء هنالك.. قلتُ ستراً.. فليلة القلب قد أطلت.

غرَّد القلب.. قلتُ فلتصغي:-

"عشيق صب هائم بالباب.

يثغو بحب شادياً وحروفه ألحان.. أوتار.. ورباب.

طال ليلي وفي القلب نار لا تزول.

هفا قلب فأصغي لما قد يقول.

قالوا حرمات البيوت إياك إياك!

قلت ومن للقلب فقد هوى هواكِ؟

تدور عيناه ولا يخشى في الحب لائمة.

لا يرى سواكِ في القرب كنتِ أم كنت نائية.

هداه حب بليل لقلب بمفرده فجال.

حط الرحال بقرب منكِ فهفا ومال.

يبث السر في حرفي فأتلو حَر نجواه.

وفي حرفي حبي أيا حبي.. فهلا فهمتِ فحواه؟"

هفا نسيم.. تأرجحت أغصان.. حدَّجت عيناي.

تساقطت أوراق.. ورقة هنالك تهادت.. استقرت على صدري.

دق قلبي.. قلتُ مهلاً.. إنما هي حروف ازدانت بها ورقتي.. خطَّها يراعها.. تراقصت نظرتي.. قرأتُ:-

"فهمت السر لا تحزن فبين القلوب رسول.

زيّن حروفك واشدو فأنا أُصغي لما تقول."

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007