[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
غداً 
التاريخ:الأربعاء 18 نوفمبر 2015  القراءات:(1496) قراءة  التعليقات:(5) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : جـبـير المليـحان  
قصة صغيرة

* * *

أمس:

صرخ المولود خوفاً من الدنيا، ضمته أمه على صدرها، و ألقمته الثدي، فرضع رائحتها، ونام. صرخ عندما فتح عينيه و لم يجدها. فركضت أخته وحضنته، فسكت. وعندما صرخ ـ فيما بعد ـ أخذ أخوه يلاعبه فابتسم. تعلم الكلام، والضحك، والبكاء، والصراخ، والمشي. و حمل أدوات تعبيره هذه، وانطلق في شارع الحياة الواسع.

* * *

اليوم:

رأيته، رث الهيئة، جالساً على الرصيف، وجهه بدون فم، و دموع يابسة تتدحرج من عينيه، و هو يرسم بإصبعه داراً يأوي إليها، ويخطّ نافذةً ضيقةً بقضبانٍ حديدةٍ راسخةٍ، ويطل منها على الحياة.

* * *

قصة صغيرة


الدمام 31.10.2015

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007