[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
كأنها حياة 
التاريخ:الثلاثاء 22 ديسمبر 2015  القراءات:(328) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : وليد ظاهري  
هناك...

أبعد من هنا بكثيرٍ...

و أقرب من نهاية ذلك المكان...

كانت هناك روحٌ تسكن جسدا..

أطلق عليه صدفةً إسم إنسان...

ما اختارت أن تعيش فيه..

و رغم ذلك أغدقته بالحب و الحنان...

هناك...

في لحظات حسان...

في ليلةٍ تعدّاها النّسيان...

فارقت روحٌ جسد إنسان...

علّها تجد السّعادة في الأحلام...

فرأت أزهارًا و ورودا تتمايل في إزدحام..

في لحظة نومٍ، سرعان ماتزول..

لتنوب عنها مشاكل و أحزانٌ و أوهام..

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007