[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
رجعٌ بعيد مشروع روائى فى طور الكتابة (7)
التاريخ:  القراءات:(609) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أحمد خضرى عرابى  
استفقت فى اليوم التالى وأنا ينتابنى شعور جيد بالقدرة على الكتابة , خيل لى أننى تعودت على الكتابة وأن المدة المتبقية لى فى ذلك المكان فى طريقها الى النهاية , قررت النزول إلى الحديقة لرؤية الرجل ذو الشعر الأبيض فرتبت حالى ونزلت , أخذت فى المشى فى الحديقة حتى رأيت الرجل ذو الشعر الأبيض جالساً فى المكان الذى تركته فيه بالأمس فمددت الخطو كى ألقى عليه تحية الصباح .

ـ صباح الخير

رد على باسماً وهو يقول :

ـ صباح الخير يا صديقى العزيز , كيف أصبحت ؟

رددت عليه :

ـ الحمد لله

ثم بادرته بالسؤال :

ـ أنت لم تحك لى كيف وصلت إلى هذا المكان ؟!

ضحك ثم قال :

ـ يبدو أن حديث الأمس قد زرع فيك شئ من الفضول .

قلت له :

ـ قليلاً , أنت تعتبر من الأشخاص القلائل هنا الذى تحدثت معهم منذ وصولى .

قال :

ـ من المفترض أن يكون سؤالك لماذا أنا فى هذا المكان ؟ وليس كيف وصلت إليه ؟

ثم تابع الكلام :

ـ إن حكايتى طويلة جداً ولكنى سأقصها عليك طالما أن الوقت متوفر لدينا , فداخل هذا المكان لا يتوفر بكثرة لأمثالى إلا وقت الفراغ وهويكفى لكل شئ .

ـ لكن أولاً يجب أن أشرح لك قصة الفيلم , هل تتذكر ؟

أجبته قائلاً :

ـ mad money (ماد مونى ) أليس كذلك ؟!

قال وهو يستطرد :

ـ بالفعل , هو فيلم عرض ى بداية الألفية على شاشات التلفاز ويعتبر حالياً من أفلام التراث ويحكى عن مجموعة من العاملين يقررون سرقة الأموال القديمة التى يتم إعدامها وإخراجها من النظام , المهم فى الأمر أن تلك النقود التى سرقوها تعتبر فى نظر النظام تالفة وتم إعدامها واخراجها من النظام , الذى كنت أقصده هنا أن كل شئ يجرى عليه ما جرى على تلك النقود سواء كان كتب أو مؤسسات أو أفراد أو أسلحة أو أى شئ .

قلت له مستفهماً :

ـ لا زلت أريد شيئاً من التوضيح

قال :

ـ هذا له علاقة بسؤالك لماذا أنا هنا أو كيف أصبحت هنا ؟ , الحكاية لها علاقة بقصة الفيلم .

قلت :

ـ اشرح لى

قال :

ـ هل تذكر تلك الحادثة فى بداية الألفية الثانية التى تم حرق المجمع العلمى ودار الوثائق والكتب فيها ؟

قلت له :

ـ اتذكر ذلك جيداً .

قال لى :

ـ المجمع ودار الكتب لم يحرقا ولا تزال الكتب موجوده , فقط هنالك تغيير بسيط حدث لآلاف من الكتب وهذا التغيير البسيط هو التغيير فى أسماء كتابها .

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007