[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
جنازة حي 
التاريخ:  القراءات:(174) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : وليد ظاهري  
مات الأمل فينا..فأقبرناه..

و ببلادتنا ظننّا، أنّ الأمل قد مات..

و أظلم النور فينا..فرأيناه..

و ببلادتنا ظننّا، أنّ النور قد مات..

و تلاشى الظل حولنا..فأهملناه..

و ببلادتنا ظننّا، أنّ الظل قد مات..

الأمل و النور و الظل، هم من أقبرونا..

و ببلادتنا ظننّا، أنّا نحن هم أصحاب النجاة..

و غطّانا القبر، بأيدينا..

و ببلادتنا ظننّا، أنّ القبر هو الحياة..

فعيشوا فيه، و تقلّبوا فيه يا بُغَاة..

فإنكم لن تملئوا كأس الموت بمشروب الحياة..

و ان تروا نور الحب و لن تدنو من المشكاة..

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007