[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
أحلام 
التاريخ:الجمعة 18 مارس 2016  القراءات:(364) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : وليد ظاهري  
قبل هذا اليوم بأيّام...

كانت لي ثلة من الأحلام..

كأن أصبح رجلا مهما...

أو مسئولا يُشَار له بالبنان..

فأنفع بلدي و أنصر الإسلام..

لكن بعد إتساع المدارك و الأفهام...

علمتُ أن بلدي أيضا غرقت في الأحلام..

و مستقبلها قد تلوث بالأوهام...

فما عدت أرى شيئا حين أنام...

غير كوابيس و أوراق بالية و أقلام...

أقلام رؤوسها لا تكتب و حِبرها الأثام...

حرّفت جوهر الدين و حادت عن الإسلام..

فنمت بذرة العنف و داعش و ما تخفي الأيّام..

فالجزيرة تقول أنه ربيع العرب...

بدأ من تونس و سيملأ كلّ البلدان...

ربيع ، خُضْرَتُهُ احمرّت و أورارقه تعضُ كالأسنان..

صدقوني ، ليس هذا بالربيع...

إنّه فصلٌ أُضيفَ إلى فصول العام...

و عليكم السلام......

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007