[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
ظل 
التاريخ:الأربعاء 18 مايو 2016  القراءات:(3203) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : دكتور محمود عبد الناصر نصر  
وتتركز النظرة.. تستدق..

نظرة عرفتُها.. ألفتُها..

وتلك نظرة تتموضع حيث لا موضعها.

نظرة ظلت تأسر نظرتي.. تدغدغ حباً كان لا يزال جنيناً.

ظلت تداعب القلب وقد عبَّ عشقاً.

أثملته.. صار رهن أمرها.. صيَّرته له.. وهبته إياه.. صار قلبه مرتع حبي.. ولي وحدي.

ظلت توشوش بغد سوف يأتي.. بلحظات حب لا بد لنا أن نحياها.. عشت على أمل.

بت أروم لقياها.. نظراته.

تؤرقني هواجس.. آنس بصحبتها.

تتكدر لحظاتي.. أبش لمرآها.

أستوحش الساعات.. أرنو لسحر كامن فيها.

مضى.. وانسحبت النظرات.

وها هو حب يطل بنظرة.. لا المكان مكانها.. لا الزمان زمانها.. لا سحر.. لا أُنس هنالك كائن فيها.

أخذتْ من النظرة اسمها.. ليس إلا.

أحسها مخترقة نفَّاذة.

أستشعر بها مدببة.. مؤلمة.

كاشفة.. حاسرة.. متحرقة.

حمراء.. يابسة.. زائغة.. دافقة.

تمرق كما السهم.. كما صاعقة.

طويلة.. عميق قاعها.

وهجها من شواظ.

ونظرتي هنالك متجمدة.. تسافر في مجاهيل.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007