[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
عواصف اليياض 
التاريخ:  القراءات:(469) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : هاني الحجي  
(عواصف البياض ) تغوص في أعماقك ليفاجئك ذلك المارد الذي يحاول أن يفترس روحك ، جرحك يتمدد على مدينة جسدك ،وجنود الشعرالأبيض تغزو قراك . تحاول أن تتحصن بأسلحة العمر ...لتوقف هذا الزحف الكثباني من عواصف البياض على سماء مدنك، يرعبك جند البياض ولغته الحادة مع جسدك .

لا يرمز البياض دائما للنقاء، و قديعني تدميراً لما تبقى من جزر وشواطىء تسبح فيها الحوريات ببحار مدنك المجنونة .

يمكن أن يتصالح جسدك مع كرات الثلج البيضاء التي تتدحرج من عمرك ، لكن روحك لاتتصالح مع عواصف الثلج الأبيض . قبل أن تسترخي على حافة الزمن كنت تعشق البياض ، و لاترى فيه مدمرا لأبراج أحلامك وبناء عمرك الذي بدأ يتهاوى .

يرعبك كابوس البياض لأنك لن تستكمل أحلامك التي بنيتها بإسمنت سنوات عمرك وحرقت لأجلها طبينة طفولتك . يرعبك البياض لأنه يذكرك بآلة الوقت التي تفرم سنوات عمرك ليلتهم كل أحلامك .

كانت دقائق الوقت تشتعل في داخلك لتحرق الورق المتساقط من خريف ذكرياتك قبل أن يحرق صيف العمر مواسم الربيع في حدائق جسدك وروحك . كانت ثمرة أحلامك ستبدأ النضج لكن حرارة الشمس أحرقتها فوق شجرة الأمنيات!

هاني

ه

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007