[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
مجرد حلم 
التاريخ:  القراءات:(263) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : إبراهيم مضواح الألمعي  
باغتتْ أمها بسؤالها الكبير: (ماما: كيف جبتينا؟)، أجابتها وهي تبعد خصلة الشعر عن وجهها، (حلمتُ بكم في النوم، وفي الصباح وجدتكم بجواري على السرير).

شغلتها هذه الفكرة عمّا سواها، تقرفصتْ في زاوية الغرفة تنظر إلى أخويها يلعبان، ويعبثان بأشيائهما الصغيرة، يزدادُ خوفها كلما علا صوتهما، يقلقها الشعور بأنهم سيتبددون ويكونون لا شيء، ولا ترى أخويها ولا تنعم بحضن أمها ولا ملاعبة أبيها، ولا تجدَ حتى نفسها، فيما لو انقطع حُلْمُ أمِّها

2015م

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007