[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
أبوها أبوها
التاريخ:الاثنين 6 مارس 2017  القراءات:(385) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ظافر الجبيري  

 

                               أبوها

                                                                             إلى بناتي

    يجلس في الصف الأخير، بملابسه البسيطة،  يتحدث مع صمته ، وقد ذهب به بعيدًا عن فهْم مسارات العلم  وأحاديث (التخاترة) عن تحديات الألفية الجديدة  .

  قاعة تضيؤها  الثريّا المعلّقة في سقف عالٍ كأمنية توشك أن تتحقق ، تمتزج روائح البخور بالمصطلحات .. فيما ترتّب روحُه الدعواتِ لابنته الدكتورة جمانة، يسمع كلامًا يمدحها، فيصعد جذعه نحو الأعلى ، يُعزف اسمه مع  اسمها فيستوى جالسًا وسط الكلمات المحلّقة به..وقد تربّعت على  عرش قلبه منذ رأت نور الدنيا  وملأتْ قلبَه بأمل أن تكون .

  بعد نهاية المقدِّم من ترتيل سيرتها .. والعيون تنتظرها على  المنصة اللامعة اتجهت إلى الصف الأخير، واستدرات الرؤوس معها إلى الخلف .

   عندما احتضنت يده بيدها وسارت به إلى الصف الأماميّ ، كان قلبه ينبض  وسط راحته ، وبعد قُبلة على الرأس أحيتْ نصفَ عمره الآفل ،سارت خلفه  رويدًا ، لتعود الأبصار مدهوشة  إلى الامام مع المحاضِرة التي  أجلسته مكانها وصعدت المنصة  كان لا بدّ أن يضجّ قلبه  بالتصفيق.

 

                                                           2/2017م

 

 

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007