[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
انتظار 
التاريخ:الخميس 18 مايو 2017  القراءات:(55) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : مها راجح  
أخذت مقعداً أمام البحر ..أنتظر ..

تحاول شمس العصر الاختباء ..

البحر أزرق لا تشوبه شائبة..

بينما القمر يُراقب و كأنه يغار من شمس النهار ..

تعود الطيور إلى أوكارها ..تتلمس الظلال ..

تعبثُ الحشرات كما لو أن حياتها تُختصر في تلك الأوقات ..

حركة المرور في الشوارع تخفت فيما الناس يعودون إلى منازلهم ..

تدفع الأمهات بأطفالها نحو الحدائق لفترة راحة ..

يجلس المراهقون يثرثرون على مقاعد اخرى ..

أطفال يلعبون بالكرة ..و نافورة تُخمد بعد طول عمل ..

الجو معتدل ولكنه رطب ..

بعد ساعات تخلو الحديقة ..تموت حركة المرور ..تبرد الحرارة و يرتفع القمر ..

أجلس وحيدة ..أنظر إلى ساعتي ..يعمّ الظلام ..تُنقِذه اضاءات النجوم ..

فجأة أحس بصوت يُحدِّثني (( أنا مثلك ..اشتقت إليك ..و بحاجة لقضاء بعض الوقت معك ))..

التفت يميناً و يساراً ..لم أجد أحداً..

كُنتُ أنتظر ..

لا أعرف من أنتظره ..!

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007