[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
محاكمة طائر الأحلام 
التاريخ:  القراءات:(121) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : هاني الحجي  
(محاكمة طائر الأحلام)

قصةقصيرة

تسللوا إلى أحلامه،وهو يسير أثناء نومه،وبعضهم يقول أنه مريض بأحلام اليقظة.

جميع من في المحكمة يغطون في نوم عميق.

المدعي:وجد هذا الرجل متلبسا بارتكاب جريمة الأحلام وكان يروي أحلامه للذباب والجراد،ورآه أحدهم وهو يروي حلمه للأنهار والأشجار.

نظر القاضي إليه:

لماذا ارتكبت جريمة الأحلام ولم تكتف بذلك بل حاولت أن تزعج النائمين؟

نظر الشاب ببقايا ملامحه التي اختفت تحت تجاعيد الأحلام إلى القاعة وجد جميع من فيهايغطون في نوم عميق ،رفع رأسه نظر إلى القاضي بدموعه الممزوجة ببقايا العذاب:

كنت فقيرا تحاصرني الأماكن،لاأستطيع أن أعبر الأنهار، ولا أعانق الأشجار،أحلم بتفاحة حمراء ،تداعب طفولتي،أحلم بمساحة في هذا الكون تحتضن فكرتي،تحتضن أمنيتي ،أشرب من ماء النهر بدون ظمأ يقتلني، في مرة رأيت أمامي حفرة كبيرة في،فصل الصيف الذي يكاد أن يحرق في داخلي فكرتي ، قالوا لي عندما تجتازها ،ستجد فصل الربيع حيث الحريات الخضراء مبسوطة على الفراغات ، حاولت أن أجتازها ،كانت عميقة ،ومساحتها كبيرة باتساع الكون.

لم أستطع أن أجتازها،حلمت أنني،طائر أبيض بلون الكفن الذي دفنتم فيه أحلامي،أصبحت إطير في الآفاق وأغرد على الأشجاروأبث أغنيتي في الآفاق، طائر يسبح في الفضاء ،يبحث عن جمال الربيع بدون خريف للأفكار ولا كتل حديديةتلقيني في الحفرة ،لكنها مجرد أحلام أن أصبح طائرا آبيض، وأتجرد من الإنسان الذي تعرفونه أنتم.

لاأريد جسدي ولا لوني ولا شعري،أريد أن أصبح طائرا أبيض.

نظر إليه القاضي غاضبا:

لكنك تسببت في إزعاج النائمين ،أنك تعلمهم كيف يحلمون و يطيرون،تخيل لو أصبح جميع البشر طيورا في

الفضاء يحلقون،من يسكن الكرة الأرضية،ولمن يزرع شجر الزيتون؟!

من يصطاد الغزلان ؟ولمن تحفر القبور؟وبماذا تلتذ الأسود إذالم توجد الأرانب أيها المأفون؟!

فتح له النافذة، انظر

نظر من النافذة ،الصمت يحاصر كل شيء ،الناس نائمون وهم يمشون، الأشجار نائمة،الشوارع نائمة

.تصور أنك تريد أن توقظ هؤلاء المساكين من نومهم

أنت تجاوزت الحدود، واعتديت على نومهم،وتشبهت بالطيور وتصورت اللامعقول.

(خذوه إلى النهر فاغسلوه،وبطيره الأبيض كفنوه،وفي ليل حالك أدفنوه)

هاني الححي

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007