[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
نقطة نقطة
التاريخ:الثلاثاء 15 اغسطس 2017  القراءات:(176) قراءة  التعليقات:(0) لا يوجد تعليق  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : ظافر الجبيري  

أرسلها لهم  يومَ العيد على( قروب) العائلة.
 
أحدهم  قال:"هو يريد أن نتذكره ونرسل له ولو قليلا من الكلمات!"

قال الآخر:" لا . هو يريد أن يجهز لرسالة  طويلة أو مقطع !
 
ولكن، هل رأيتم من قبل  نقطةً تسبق الكلمات ؟!"
قالت أختهما، بقليل من الألم على أبٍّ يعاني : "معناها أنه وحيد وبعيد كهذه النقطة".
قال الأول من جديد :"سأرد عليه بنقطتين ، وسنرى!"

وقال الآخَر: "ننتظر ما سيرسل ".
وقالت البنت: "سأرسل وردة".
لم يردّ عليهم؛ ربّما ينكسر الجحود ، أو يتنامى، و عندها سيعتبر  النقطة والنقطتين تضييعا للوقت أو تركًأ  متعمّدًا  لمشاعره تجفّ ببطء .
فكّر في الذي لم يرد ، انتظاره لتحويل النقود جحود آخر  .
ظل (القروب) هكذا:
        نقطة

       نقطتان

   باقة ورد لم تذبل !.

 رسائلُ ثلاث لم تُفتح !

والأختُ نبّهتم بعد أسبوع:" ماذا حدث له، رسائلنا بدون استلام؟ "

ه10/1438                                              

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007