[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
كابوس 
التاريخ:  القراءات:(1240) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : حسين المناصرة  
- 2 -

كابوس

هذه الحالة العجيبة الغريبة الرهيبة الكاسرة المتوحشة المرعبة القاهرة المصارعة الكابتة المهيبة القاتلة الدامغة الفاضحة الصارخة الشارخة الراجفة المتعبة الممزقة المتورمة المعدمة الهادرة الآكلة الذابحة المقطعة المهشمة "المخوزقة" تدفع به إلى التوازن .. لا شيء غير التوازن .. لا شيء غير بقايا التوازن ..

جسد يترنح فوق جناح غراب أعمى ،فضاء يمتد في أعماق كابوس أسود ، مخيلة آلية تصرخ في جدران صماء ..

من يبحث عنه هنا ؟!!..

من يجرؤ أن يعلن موته ؟؟!!!.

كيف ترى نفسك تغوص في التلاشي؟!!.

جسد يهذي ، يترنح، يعلن مأساته:

بقايا توازن ..

بقايا حنين ..

بقايا ثقة ..

لا شيء هنا يدعو للرعب ..فقط تأكد أنك أنت الأنت ..

وكن حزينا على راحتك ..ابك المواجع .. الطفولة .. بقايا الدموع..آليتك ..

لا تحزن كثيرا عندما تمارس القتل ..

أو تشرب الفاجعة ..

أو تأكل الأوراق ..

أو تصرخ في كل الزوايا الحافلة بالنمل ..

فكر : من أنت؟!!

كتاب يتمرغ بالوحل ؟! قصيدة تعدم في الظهيرة ؟!! أقصوصة تتعرى من الحكاية؟!!جسد لم يعد يفكر ؟!!أحزمة تباع على الأرصفة الغريبة..شعوب تدفن الضياع .. جثث هذه السطور الموجعة.. صراعات في تنامي التناقضات..أبخرة المعاني ..روح أسطورية الغياب والطلل.. كيف لم تعد تعرف أنك المتناهي في الصغر وتعاويذ الفقراء والعابرين من غير متاع..

لا تكن غبيا .. هات ما تصرخ به من غير صراخ . كن سيد اللغة..انحرها .. بعها في سوق النخاسة .. عد إلى كتابك المهزوم..

أيها المتصاغر في التلاشي .. يا سيد اللغة المترنحة من أخبرك بكارثة نهايتك ؟! هل كنت تحلم؟!

قم الآن واقرأ فاتحة الكتاب والمعوذتين .. علك تصبح خارج دائرة التلاشي .. .

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007