[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
رثاء ـ10 
التاريخ:الاثنين 5 نوفمبر 2001  القراءات:(13293) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : جـبـير المليـحان  
منذ زمنٍ سحيق :

و أنا أراه من نافذة مكتبي : أراه كل يوم جالسًا على الرصيف ، و في يده مسبحة الزمن ، و النخلة تظـلـله ، ودوامات الضجيـــج : ( الشارع المباح .. الناس المتقاطعين .. السيارات الجهمة .. القطط الطويلة .. الأشجار الباكية .. ضوء الشمس الساخط .. السماء … ) من حوله تدور ، و هو لم يأبه ... ، وعندما يؤذن الظهر يقوم ، و يمشي ، منحدر الظهر، إلى المسجد .

أمس :

مشى عبد الله ، وحـبات المسبحة تتساقط من خلفه!

و قبيل أذان ظهر اليوم :

أمسكت مسبحتي ، و توجهت إلى الرصيف ، وجلست تحت ظل النخلة ، وسط الدوامات !

الدمام ـ 22/10/1997

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007