[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الخَــــلْع. 
التاريخ:  القراءات:(6857) قراءة  التعليقات:(6) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : محمد فالح الجهني  

لا أتذكّر من ذلك الزائر – لأبي – شيئا، ولا حتى اسمه..
فقط أتذكر سلوى – ابنته - التي كانت وحيدة بصحبته.

* * *

نفحانا – والدي ووالد سلوى -  قروشا عشرا ..
طرحتُ رأيا – استحسنته سلوى – بالذهاب إلى المتجر الوحيد في حارتنا ..
منينا أنفسنا – ونحن ذاهبان إلى المتجر – بلوحي آيسكريم مثلج.

* * *

في طريق عودتنا – من المتجر - كنا نلعق لوحي الآيسكريم ..
وفجأة تعالى - من خلفنا- هدير دراجة نارية مخيف.

* * *

أراد قائد الدراجة – لا رحمة بنا – تلافينا..
لكنني – وكمن يهرب من القدر إليهاتجهت معه يمينا..
بينما بقيت سلوى – كمن يتحرّى القدر ولا يأتيه – متصلّبة على قارعة الطريق.

* * *

تمادى قائد الدراجة – العَجِل - في الاتجاه يمينا..
اصطدم ببرميل - على جانب الطريق – مُلئ اسمنتا..

 تكسرّت – بسبب الاصطدام- مقدمة دراجته..
سقط - من على الدراجة – وتدحرج على الأرض ..
مسّ أحد نتوءات الدراجة – بسرعة وقسوة – ساقي الأيمن  ..
ارتفعتُ – ولوح الآيسكريم بيميني- ثم هويت.

* * *

أنفرش لوح الآيسكريم – الذي كان بيميني - على الأرض ..
انخلع كتفي الأيمننتيجة للسقطة – فشعرت بألم شديد..

كاد الألم -  من  شدتّه – أن يكتم أنفاسي.

* * *

نهض قائد الدراجة – الملثم - من سقطته وانتصب واقفا..  
كان قائد الدراجة بيننا – أنا وسلوى – يسب ويشتم.

حاولت أن أعيد كتفي المخلوع – بيدي اليسرى - إلى وضعه الطبيعي.. 
قبل أن يعود كتفي – إلى وضعه الطبيعي – لمحت سلوى تهرب إلى الدار.

* * *

أقبل قائد الدراجة - نحوي – شاتما ساخطا..

وكان كتفي – لحظتها - قد عاد إلى وضعه الطبيعي..
شتمتهُ – بغضب  وضعف-  وقذفته بحفنة من رمل الشارع ..

هربتُ - خوفا من بطشه - في الاتجاه الأخر.

* * *

كان علي أن أقطع مسافة - طويلة - حتى أصل إلى دارنا من الجهة الأخرى..
عندما وصلت الدار – وكما تتوقعون – كانت سلوى ووالدها قد رحلا..
لم أسأل أبي – وكما لا تتصورون – عنهما خجلا.

* * *

الخلع يفاجئنيمنذ ثلاثين سنة - كلما حملتُ ثقلا أو مارست الرياضة..
وكم مرة انخلعكتفي- بتلك الطريقة التي انخلع بها لأول مرة.

* * *

 مع كل خلع تتجلى سلوى - أمامي - على الصورة المتكرّرة التالية :
هاربة – مولية -  ظهرها إليّ

 ووجها- موجّه – كذلك إليّ ..
لوح الآيسكريم – بيدها- لا يذوب..
عمرها – متوقف- لا يتقدم..
وقائد الدراجة – بيننا -  يسب ويشتم..

لا يكل  - قائد الدراجة – أبدا ولا يمل.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007