[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
عالم الأطفال 
التاريخ:  القراءات:(2410) قراءة  التعليقات:(2) تعليقان  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أيمن مصطفى الأسمر  

وصلت الأسر والمجموعات التى أخذت أعدادها فى التزايد تدريجيا إلى عالم الأطفال ، ظهرت نماذج طريفة لمبان ومنشئات ذات ألوان زاهية وبراقة ، انطلقت صواريخ وحلقت طائرات ، تسابقت سيارات عتيقة الطراز مـع أخرى حديثة ، زأرت جرارات وشاحنات وتأرجحت أتوبيسات ، أبحرت قوارب ذات شراع وشقت الموج سفن بمحركات ، دارت أطباق وفناجين وتقلبت سواقى ، التحمت سفن فضاء ، ركضت خيول وحمير وحشية ، تهادت جمال وأفيال ، قفزت أرانب وغزلان ، طاردت أسود وفهود فرائسها ، حامت نسور وعقبان وارتحلت نوارس وطيور بحرية ، تقافز الأطفال فرحا وانبهارا وسـط كل هذا الصخب وهم يجرون آبائهم وأمهاتهم ، تراقص شباب وغردت فتيات ، تنافست المطاعم والكافيتريات ... عربات التسالى والمقرمشات ... محلات بيع اللعب والتذكارات فى إغراء الزوار ، اندفع الأطفال وقد تعالت صرخاتهم ... بكائهم ... ضحكاتهم للاصطفاف بطوابير مختلفة الأحجام والأشكال ، جاهد الآباء والأمهات ليكبحوا جماح بعضهم أو لتشجيع البعض الآخر ، فرحت أغلبيتهم بالسيارات والأتوبيسات ... القوارب والسفن ... الجرارات والشاحنات ... الأطباق والفناجين والسواقى ، خاف القليل منهم الأسود والفهود ... الطائرات والصواريخ وسفن الفضاء ، هلل الجميع للخيول والحمير الوحشية ... للجمال والأفيال ... للأرانب والغزلان ... للنوارس وطيور البحر ، تدافع بعضهم نحو المطاعم والكافيتريات ... عربات التسالى والمقرمشات ... محلات بيع اللعب والتذكارات ، رضخ بعض الآباء والأمهات وانقادوا لأطفالهم ، عاند آخرون وشغلوهم بحجج مختلفة ، فتحت أكياس وحقائب ذات أشكال وألوان متعددة ، أخرجت منها وجبات مطهية وخفيفة ... بسكويت وحلوى ... عصائر ومشروبات ، اجتهد أفراد ذو زى موحد فى المحافظة على نظافة المكان ، دارت رؤوس بعض الكبار وتيبست أقدام بعضهم ، تهالكت أجساد آخرين على المقاعد والأرصفة ، ظل الأطفال على نشاطهم المحموم ، تعالت ضحكات الشباب والفتيات وازداد صخبهم ، انفلتت أعصاب الكبار تحت ضغط الزحام والضجيج وسرعة مرور الزمن ، تطور الأمر إلى مجادلات ومشادات ، لطف وجود الأطفال بعضها وانفض البعض كما بدأ بلا أسباب واضحة ، انقضت الظهيرة وما بعدها وبدأت الشمس رحلتها نحو الغرب ، انسحبت مجموعات وأسر وهـى تجر أطفالها جرا ، توافدت أسر ومجموعات أخرى وهى تفكر فى الولوج إلى عالم الأطفال.

فبراير 2005


هذه هى القصة الثالثة من تسع قصص تدور كلها حول تجربة واحدة.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007