[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
ليل شديد الغربة 
التاريخ:  القراءات:(7573) قراءة  التعليقات:(1) تعليق واحد  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : فهد المصبح  

إلى خالد اليوسف[/l]

خ

في ليلة شاتيه سكن البرد قلب المدينة , وراح يبثها سهامه الثلجية .. جسده المنكمش في الفراش لم يكن بحاجة للنوم بقدر ما هو بحاجة للدفأ .. كان يفكر في طريقة للتخلص منه , فجرب بعض السبل ولم تجد معه .. تمنى من صميم قلبه أن يرافقه أحد في كفاحه للبرد غير أن ساعة المنبهة أشعرته بأنه ليس الوحيد في غرفته البالية , فقام يجر أثقال الكسل ليلقي بها في دورة المياه , وعندما حاذى (صنبور) الماء وحرره , شعر بحرارة تسري في جسده .. أعاد يده إلى الصنبور وأقفله , ثم انسحب على أطراف أصابعه خوفا من أن يستيقظ البرد من جديد .

ا

علق ملابسه على المشجب , واخذ يذرع الغرفة جيئة وذهابا حتى استقرت قدماه عند درج صامت , أعاد إليه ذكريات الماضي وجنونه , سحب كرسيا وجلس , ولما فتح الدرج وجده خاليا .

ل

السفر سمع عنه الكثير ولم يجربه , وأحيانا يخيفه , وعندما تخرج باغتته الوظيفة به , فجمع أوراقه القديمة وضمنها مخاوفه , ثم قذفها في عين البرد .

د

لم يهمه في الشارع الحفر أو النفايات بقدر ما أحزنه خلوه من المارة .

الدوحة 1421هـ

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007