[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
الأدغال 
التاريخ:  القراءات:(2494) قراءة  التعليقات:(3) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أيمن مصطفى الأسمر  

اقتربوا فى حذر من منطقة الأدغال الكثيفة ، يقدمون أرجلا ويؤخرون أخرى ، واجهتهم أشجار غريبة المنظر شاهقة الارتفاع يتجاوز طول الواحدة منها بضعة أمتار ، شكلت الفروع والأغصان شبكات كثيفة متداخلة حجبت قدرا كبيرا مما تبقى من ضوء النهار ، خيم الصمت الحذر عليهم جميعا ، بدأوا التقدم فى بطء شديد وهم يحسبون حساب كل خطوة يخطونها ، تحوطهم أعشاب كثيفة وتتناثر تحت أقدامهم حفر مختلفة العمق ، حمل الهواء إلى أنوفهم رائحة مجهولة غامضة لا يدركون كنهها ، قطع الصمت أصوات حادة لا يعرف لها مصدر ، ارتعشت قلوب بعضهم وهموا بالتراجع إلى الخلف ، حفزهم الباقون على المضى قدما ، ازدادت الأصوات الحادة اقترابا والرائحة المجهولة ثقلا ، ظهرت بغتة فوق رؤوسهم طيور غريبة لم يروا مثلها من قبل ، انقضت عليهم بمناقيرها الحادة الطويلة ، لمحوا بسرعة خاطفة أسنانها الناصعة البياض ، انبطحوا أرضا ، اختبئوا داخل الأعشاب الكثيفة والحفر قليلة العمق ، حلقت الطيور فوق الأعشاب ودارت عدة دورات ، طارت بعيدا بعدما فقدت آثارهم ، نهض بعضهم من رقدته فى حذر بينما ظل الباقون متشبثون بمخابئهم ، ارتجت الأرض فجأة من تحتهم ، خرق آذانهم دبيب مكتوم يزداد وقعه لحظة بعد الأخرى ، سيطر الفزع عليهم ، تسمروا فى أماكنهم ، ظهرت أمام أعينهم كائنات مخيفة عملاقة ، بدت أكبر كثيرا من أى شئ رأوه أو سمعوا عنه ، كانت خليطا من ديناصورات وأفيال ... دببة وأسود ... تماسيح وثعابين ، التجأ كل منهم إلى حفرته وهو يجاهد كى يغطى نفسه بما تيسر قطعه من أعشاب ، اقتربت الكائنات الضخمة منهم ، دبت أقدامها على بعد خطوات قليلة من رؤوس بعضهم فانقطعت أنفاسهم وأصابتهم بصمم مؤقت ، لحسن حظهم كانوا أصغر كثيرا من أن تراهم هذه الكائنات الضخمة ، عبرتهم فى سلام دون أن تكتشف وجودهم ، استقر كل منهم فى موضعه إلى أن ابتعد الخطر تماما ، نهضوا أخيرا وانطلقوا يسابقون الزمن للخروج.

 

 

مارس 2005


هذه هى القصة الرابعة من تسع قصص تدور كلها حول تجربة واحدة.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007