[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
أحاديث جنى المصباح 
التاريخ:  القراءات:(2232) قراءة  التعليقات:(1) تعليق واحد  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : أيمن مصطفى الأسمر  

- 1 -

 

جاءه جنى المصباح للمرة الأولى ، سأله برفق شديد:

ـ ما الذى تريده منى يا بنى؟

قال بعد أن هدأ روعه:

ـ أن يطول عمرى حتى أرى ...

قاطعه الجنى قائلا:

ـ العمر بيد الله وحده يا بنى.

ـ إذن ما الذى يمكنك عمله لى؟

أجابه الجنى فى حنو زائد:

ـ أن أدعو الله كى يطيل عمرك حتى ترى ما ترغب أن تراه.

  

- 2 -

 

جاءه جنى المصباح ذات ليلة اكتمل فيها القمر بدرا ، سأله بنعومة:

ـ ما الذى تريده منى يا بنى؟

ـ أن تجعلها تحبنى.

أجابه الجنى بصوت شفيق:

ـ ليس لى سلطان على القلوب يا بنى.

ـ إذن كيف يمكن أن أجعلها تحبنى؟

ـ أفعل ما يجعلك جديرا بحبها ، فلعل وعسى.

 

- 3 -

 

جاءه جنى المصباح فى صباح سودته مذابح بشعة ضد مدنيين أبرياء ، خاطبه فى غضب:

ـ دمر قتلة الأطفال والشيوخ هؤلاء.

أجابه الجنى بصوت يمتلأ حزنا:

ـ لا أملك ذلك يا بنى.

ـ هل تترك هذا الطغيان دون عقاب؟

ـ بل يقضى عليه من يمتلك روح المقاومة ولديه القدرة على الصمود.

 

- 4 -

 

جاءه جنى المصباح بعد ظهيرة يوم شهد تظاهرات عارمة ، سأله باستخفاف:

ـ أظنك لن تستطيع أن تفعل شيئا حيالهم؟

سأله الجنى وهو يعرف ماذا يقصد:

ـ عمن تتحدث؟

ـ هؤلاء الذين يتشبثون بكراسيهم حتى الموت.

أطرق الجنى قليلا ثم قال:

ـ الشعوب قادرة على إزاحتهم عنها.

 

 

- 5 -

 

جاءه جنى المصباح للمرة الأخيرة ، بادره قائلا:

ـ لا تطرح على سؤالك المعتاد ، فإنك لم تقدم لى شيئا أبدا ، لم تغير لى واقعى ولم تصنع لى مستقبلا أفضل.

أجابه الجنى بنبرة صوت يملؤها الأسى:

ـ البشر يا بنى هم الذين يغيرون واقعهم ، هم الذين يصنعون لأنفسهم ولغيرهم مستقبلا أفضل.

ـ إذن ما هى فائدتك؟

ـ أن أنصحك بما أظن أنه ينفعك.

 

 

يوليو ـ أغسطس  2006

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007