[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
لا تترك الباب مفتوحا 
التاريخ:  القراءات:(7633) قراءة  التعليقات:(15) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : وفاء الطيب  

لم يغلق زوجي خزانة الثياب بعد أن بدل ثيابه و خرج ، ترك باب غرفة نومنا مفتوحا كالعادة ، يعرف كم أكره أن تراني شغالتي مبعثرة وأنا نائمة . باب الشقة نسيه مفتوحا كعادته . إنه حتى لم يغلقه عندما دخل ، رغم تحذيراتي من أن يترك بابنا مفتوحا ليلا وكان جوابه لا تقلقي نحن في الدور الثامن كما أن الشقة المقابلة مهجورة و حارس البناية لن يسمح للغرباء بالدخول .

قلبي غير مطمئن لنسياني مفاتيحي هذه المرة . الساعة تجاوزت الواحدة وأنا في الطريق لشقتي برفقة صديقتي أم أحمد و زوجها ، اتفقت معها مسبقا على أن تقوم بتوصيلي نهاية السهرة.
ترجلت من سيارة أبو أحمد و مازلت في كامل أناقتي . فتح لي الحارس باب البناية وصعدت الدرج . كنت أعلم أن المصعد الكهربائي سيكون على مواله عاطلا عن العمل . ماذا لو لم يترك زوجي باب الشقة مفتوحا ؟
لا هذه المرة سيتركه مفتوحا متعمدا ، يعرف أنني في الخارج وسأعود في الواحدة ليلا .

للأسف لم يكن الباب مفتوحا ، سأضطر لإيقاظه وأطرق جرس الباب .

حقيقة لا أدري كم ساعة مرت و أنا على الباب . ضوء أبيض يطل من باب السطح . نحنحة الحارس الذي بدأ يجمع حاويات القمامة تؤكد لي أنني في وضح النهار ومازال الباب مغلقا .

14/9/ 1427


w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007