[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
(عن قرية هجرتها شاحنات القمح) 
التاريخ:  القراءات:(7223) قراءة  التعليقات:(12) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : فهد الخليوي  

(قصة قصيرة)

عندما جاء سيد الأرض إلى القرية الصغيرة خاطب الأهالي قائلا:

- نظرا للظروف المناخية والجيولوجية ، تقررعدم مرورالطريق الإسفلتي الجديد عبر القرية.

أنهى إمام المسجد على عجل ، خطبة الجمعة مختصرا شتائمه على اليهود وحث خطاه للحاق بالركب المتجه إلى مقر سيد الأرض.

دخل أعيان القرية ، يتقدمهم الإمام وشيخ القرية ، وانحنوا أمام سيد الأرض وقبلوا يديه ملتمسين عدوله عن هذا القرار، الذي سيدمرإقتصاد القرية ويحيلها إلى مجرد أكواخ متناثرة وسط صحراء قاحلة.

لكن شاحنات القمح سلكت الطريق الجديد ، وظلت القرية معزولة تعاني من هجير الرمال.

اتفق أعيان القرية على تزويج سيد الأرض لعلمهم بنهمه الجنسي،على أجمل بنات القرية ، وأكثرهن إغراءا وجاذبية ، بهدف جره للعدول عن قراره.

وضعوا آلية دقيقة ، للبحث عن أجمل فتاة في قريتهم.

أقحموا زوجاتهم بهذه المهمة ، لم تترك زوجة شيخ القرية بيتا إلا وطرقته

تدخل وتسلم على أصحاب البيت ، تشرح الموضوع على أنه يتعلق بمستقبل القرية.

ويأتون بالموجود لديهم من البنات ، تحدق زوجة شيخ القرية بكل فتاة على حدة ، مستغرقة بأدق التفاصيل ، العينان ، صلابة النهدين ، اكتناز الصدر، المؤخرة ، تناسق الجسد ومدى طراوته.

تخرج زوجة شيخ القرية وهي تتمتم.

- سعيدة الحظ من ستفوز بقلب سيد الأرض!!

تطوع نساء كثيرات، في تنفيذ هذه المهمة وانتشرن بكل أرجاء القرية وتكللت تلك الجهود المضنية بالنجاح.

تم انتخاب ، مضاوي المفرطة بجمالها وأنوثتها وذكائها ، لكي تزف إلى سيد الأرض.

خرموا جسدها الغض بالخماخم الذهبية ، والحجول الفضية ، ومشطوا ضفائرها بالمسك والعنبر، وخضبوا كفوفها بالحناء.

علموها كيف تشعل أنوثتها المثيرة ، وتحكم سيطرتها على غرائز السيد

التهم سيد الأرض روائع أنوثة مضاوى.

لكنه أصيب بسعار مخيف ، قرر بعده التهام كل بنات القرية.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007