[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
حذاء كبيرة 
التاريخ:  القراءات:(3338) قراءة  التعليقات:(23) تعليقاً  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : السعيد موفقي  

حذاء كبيرة....


سمع كل الأطفال يصرخون في بهو عادة يلعب فيه الجميع ، يقفز في أماكن رسمها لنفسه ...أنا ..أشكال عبثية كلما اقترب منها الآخرون شدّ بجمع صدره و انهال عليهم ضربا ..ألم أقل لكم هذه أماكني جمعتها بنفسي و رسمتها لنفسي أحبها كثيرا و تحبني أيضا ، ألا ترون  ما في قدمي اشتراه لي أبي و لم يبح لي بسر حجمه الكبير و كلما حاولت الاستفسار عن ذلك يصرخ في وجهي : لا تسألني الآن ...كررت المحاولة و لكن دون جدوى كأنّه يحرص على شيء ينتظره أو ينتظرني ، ماهو لست أدري !!! ، كل ما في الأمر أنني أنفِّذ أوامره بالحرف الواحد و الويل لي إن خالفت تعاليمه ، أضع قدمي فيه أشعر برحابة وراحة، يتحرك فيه قدمي  بحرية لكنّه مزعج ، و كلما رفعت قدمي لحق به على بطء و أحدث قرقرة كأنه ملتصق بالأرض ، و يريد أن يعبث معي و أنا لا أعرف فيما إذاكان يدرك السر الذي بيني و بينه و كل الأطفال منشغلون في نزق يبحثون عن أشياء صغيرة في كل زوايا الأماكن ، يبحثون عن أسرار طفولتهم ، فكرت كثيرا بنزعه خفية حتى لا يعلم بي و يظنني ملتزما بأوامره ،  عثرت كثيرا و أنا في طريقي إلى البيت أو إلى اللعب و في نفسي أشياء الأطفال و أحلام الكبار التي راودني عليها أبي أو هكذا أراد أبي ، سمعته ذات يوم يحدث نفسه ما كان عليّ إجباره على الحذاء الآن ، عندما أوصاني جده كنت كبيرا ....و لاحت في نفسي حيلة إدعاء المرض و التظاهر بالضعف ، فهمت من سرقتي لحديثه و هواجسه أشياء كثيرة هذه حذاء كبيرة تشدني إلى المكان أكثر ما تساعدني على المشي  ... كنت بالأولى أقفز و لا أخشى السقوط كأنّ قدمي بلا حذاء فيثير فضولهم جميعا و يصرخون دفعة واحدة : لا لا لا تفعل ، سقطت دون أن أقفز لأنّ الحذاء الكبيرة لا تزال بقدمي ، مسافة الارتفاع قليلة و الوزن قد زاد وحملني اثنان لم انتبه إليهما ساعة الوقوع و كلّ الأنظار متجهة إلى حذائي الكبير ، همس في أذنه كلمات تظاهرت بفقدان الوعي على الرغم من أني أتضوّر من شدّة الألم  قلت في نفسي لعل هذا الذي يجعل أبي يغير رأيه و يشتري لي حذاء أطفال ...

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007