[ أهلاً بالضيف الكريم ] 
للتسجيل
أنت الزائر رقم

إحصائيات الموقع

الدول المشاركة
عدد الكتَّاب
عدد النصوص
عدد الكتب
عدد التعليقات
عدد القراءات
عدد التوقيعات
عدد المشتركين
كتَّاب في الانتظار
نصوص في الانتظار
 
يشرب الماء ثم يشرب 
التاريخ:  القراءات:(3480) قراءة  التعليقات:(10) تعليقات  إهداء لصديق طباعة التعليقات أضف للمفضلة

  قصة ، من : السعيد موفقي  

بصعوبة يرتشف كل ما في الفنجان ، تتوزع قطرات الماء المنزلقة بلا حدود تتقرقر في جوفه كصدى بئر بلا ماء ، و يشتدّ خوفه كقصة بلا نهاية ، تتراقص أصابعه مرتجفة تتملى كل جهات الكأس بلا شفقة كالهارب من حتفه ، ينظر إلى جوفه فير صورته يتأملها في صفحة القهوة القاتمة يعجبه منظرها لأنّه يخفي كثيرا من الأشياء التي تكشفها له المرآة و لا يدري من منهما يصفه على حقيقته يشعر حينئذ بهمس يتسرب إلى أذنه ، أعرف بأنّك تخفي عني كثيرا من الأشياء و أعجز أن أسألك عن الحقيقة التي لا أرغب في معرفتها  و لست مستعدا لأخوض معركة أعرف نتيجتها مسبقا ، كل الأحياء يكرهون الأموات لأنّهم يكرهون رائحة العبودية و كم كان تصورهم حقيقيا عندما انسلّ ميّت إلى الأحياء في زي حي و أعجب به القوم على تساقط أشلائه المقززة و امتداد سترته إلى ركبتيه العاريتين و عظامه المجوفة النخرة ، لم ينتبه كثير من الناس إلى ردائه المستعار و علامات التعجب التي ارتسمت في وجهه العاري من الجلد لم يبق منه إلا خطوط حمراء كالانسلاخ من أثر النوم الطويل ، ورقة من بقايا أوراق الخريف القديم ، مصفرة  لونها لا يسرّ الناظرين ، و ظل الرداء من جانبه الأعلى لا يغطي إلا جبهته المنسية و كأنّه يخفي قدرها المحتوم ، أخوفا من العار أم رهبة من وخز الرذيلة الذي صنعته عاهة سفر السنين ، لا يمكن أن تبعث العظام بقبحها و كل البشر يعرفون حقيقة السفر و مداه ، من منا لا يعرف سر خلودها و قد اكتنزت تعفنا من سخط الساخطين ، و في كل مرة يردد قصة تلك التي أحبت الموت حتى الحياة على صورة حتى الموت ! و بجانبها ذلك القنديل الذي تداوله كل الناس في كل ظلمة غير أنهم لم يروا  شيئا و رآهم كل الناس ، لم يعد يخفى على الناس  بأنّه كان حلما مزعجا تتقلب صفحاته على فنجان قهوة لم يُشرب تداعبه أنفاسه الحارة ...زفير و شهيق ..ما أشهاه و سقط من يده و تمزقت كل الصور شظايا فنجان ، عفوا تدفق الحلم و تبخر على الأرض و استحال رسما جميلا بلون واحد فلم تقبله إلا الأرض فراشا و كانت قُبلة وداع.

w w w .    A    r    a    b    i    c    S    t    o    r    y    . n e t

جميع الحقوق محفوظة لشبكة القصة العربية 2001-2007