تم تدشين موقع القصة العربية بشكله المطور الذي يحتوي على الكثير من الخدمات التي تتماشى مع رغبة أعضائه، وبما ينسجم مع وسائل التواصل الاجتماعي. سيكون الموقع للتصفح والقراءة الآن، ريثما ننتهي من برمجة الخدمات المدرجة في جداول التحديث.

قريباً سنعلن عن كيفية الاشتراك، ووضع النصوص وتعديلها، وتفاصيل السيرة الذاتية.. ومزايا أخرى

الميلاد
- صراخ ... يا رب.... يا رب.... - قل لي يا حكيم ما ذا أنجبت بالله عليك ؟ صمت رهيب ....الأنظار تحدق في كل اتجاه ، طوابير المنتظرين و المنتظرات ، حتى الجدران تتصب عرقا من شدة الحرّ ، مرضى في كل الغرف ، و صفارة سيارة الاسعاف تدغدغ الأسماع و تهز المشاعر و لا تتوقف ..... اللّهمّ اجعله خيرا يا رب ؟ مَن هذه المسكينة ؟ أ هي مصابة أم بسبب حادث ما أشد فضولي ....؟ أفسحوا الطريق ...و اتجه الموكب بسرعة لولا أنّ عجلات المحمل تتعثر و تكاد تتوقف عن السير ...يا إلهي  ماذا حدث ....يتوقف الجميع أمام باب غرفة العمليات و كل الرقاب تتطاول ، هل هؤلاء أقرباؤها و من أدراني قد يكون المصاب رجلا ، و يكثر الحديث في همس و يشتد الصمت طويلا ، امتزجت انفعالاتهم كامتزاج حديثهم المبهم الموتور بالقلق لا يفهمه الغريب ، ولم يستطع و لا واحد من هؤلاء أن يفهم  ما يقول الطبيب ،... تتجاذبه كل الأيدي بلطف مرة و بتدافع مرات ... و لا يسمع للجميع..... يا حكيم ..... يا حكيم ..... - بينما صراخ بعيد ....ضعيف ....يئن صاحبه لولاصمت هؤلاء..... اندفع هو أيضا ، ما ذا حدث ؟ يا ربب اللهم اجعله خيرا .....كم قلت لها : ابق بالبيت و لا داعي لزيارة المشفى...... و أصرّت على الزيارة .....هذا ليس مولودك الأول .....، اللهم اجعله خيرا ..... و توالى وقع أكعاب  المارة و هو في ازدياد و في كل لحظة.....قلق....شهيق..... و زفير ....، يكاد يُسمع لها صوتا ، لم أتصور الوضع بهذا التشفي ...الله يكون في عونك يا مخلوقة ....هذا رايك.....و كل شيء بالمكتوب ..... و يرفع رأسه من قرفصائه كأنّه يحلم حلما مزعجا ....يد تربت على كتفه في مواساة ممتزجة بابتسامة تكاد تختفي لولا أنها متكلفة : واجهه الحكيم : مبروك يا سيدي إنّه ..... ؟؟؟؟؟؟؟ ولد ...بنت.... ولد قلي بالله عليك ؟ بنت و الحمد لله و لكن قدر الله و ما شاء فعل....هل......؟ نعم و البقاء لله   ؟؟؟   وماذا تريد أن تسمي البنت ..... ليس أفضل من حياة                                                      السعيد موفقي / جوان 2006                                                                                      
التعليقات